لماذا أوقفت أمريكا 200 مليون دولار من مساعداتها للفلسطينيين

0 تصويت
تم طرحه 25 أوت، 2018 في قسم سياسة بواسطة Admin (692,780 نقطة)

إجابة واحدة

0 تصويت
تم الرد عليه 25 أوت، 2018 بواسطة Admin (692,780 نقطة)

لماذا أوقفت أمريكا مبلغ 200 مليون دولار من مساعداتها للفلسطينيين ...

** العلاقه بين السلطه الفلسطينيه و الولايات المتحده الأمريكيه فى تراجع كبير منذ ما يقارب العام منذ إعلان دونالد ترامب الرئيس الأمريكى نقل السفاره الأمريكيه من تل أبيب إلى القدس و إعتراف الولايات المتحده بالقدس عاصمه لإسرائيل .

** القياده الفلسطينيه شنت هجوم إعلامى كبير على إدارة ترامب و رفض الرئيس محمود عباس إستقبال مبعوث الرئيس ترامب فى رام الله بل أن الرئيس عباس تهجم على ترامب على شاشة التلفاز و أمام العالم و كانت له عبارته الشهيره (يخرب بيتك يا ترامب ) و وصف الرئيس محمود عباس السفير الأمريكى فى إسرائيل (بإبن الكلب )  و رفضت القياده الفلسطينيه مناقشة صفقة القرن التى أعدها ترامب لحل القضيه الفلسطينيه على حد زعمه و ترى القياده الفلسطينيه و منظمة التحرير أن هذه الصفقه هدفها تصفية القضيه الفلسطينيه و فيها يتنازل الفلسطينيين عن حق العوده و التنازل عن القدس و الكثير من الثوابت التى يرفضها الفلسطينيين و التى هى حقوق مشروعه لهم حسب قرارات مجلس الأمن و تخالف المبادره العربيه التى أطلقها الملك عبد الله ال سعود رحمه الله لحل الصراع العربى الإسرائيلى .

** إدارة ترامب ردت على رفض القياده الفلسطينيه لصفقة القرن بضغوطات اقتصاديه و سياسيه و منها تجميد مساعدات ماليه للفلسطينيين و هى متفق عليها فى إتفاق أوسلو 1993 م الذى كانت الولايات المتحده الراعى الرئيسى له بين إسرائيل و منظمة التحرير و قامت الولايات المتحده بتجميد كل مساعداتها للاجئين الفلسطينيين التى كانت تدفعها لوكالة غوث و تشغيل الاجئين الفلسطينيين .

الولايات المتحده و إدارة ترامب حرضت على القياده الفلسطينيه و إتهمتها بدعم الإرهاب بسبب دفع الرواتب للأسرى الفلسطينيين فى سجون الإحتلال الإسرائيلى و بسبب دفع السلطه الفلسطينيه مرتبات لأسر الشهداء الذين قتلتهم إسرائيل و طالبت الولايات المتحده القياده الفلسطينيه بالتوقف عن دفع هذه الرواتب لكن الرئيس محمود عباس (أبو مازن) أصر على دفعها و تحدى الولايات المتحده علانيه و على وسائل الإعلام .

** فى النهايه كل هذه الضغوط التى تمارسها الولايات المتحده لإجبار الفلسطينيين لقبول صفقة القرن و لكن الفلسطينيين يرون فيها تنكر لحقوقهم و يرفضونها رفض قاطع مهما كانت العقوبات الأمريكيه عليهم و هذا ما أكده الرئيس عباس و معظم الفصائل الفلسطينيه .

أهلاً بكم في موقع جواب والذي يُعتبر منصة تحتوي على اجابات ومعلومات منوعة في كافة المجالات.

أسئلة متعلقة

0 تصويت
1 إجابة
تم طرحه 17 نوفمبر، 2018 في قسم سياسة بواسطة Admin (692,780 نقطة)
0 تصويت
1 إجابة
تم طرحه 24 جويلية، 2018 في قسم سياسة بواسطة Admin (692,780 نقطة)
0 تصويت
1 إجابة
تم طرحه 30 سبتمبر، 2018 في قسم سياسة بواسطة Admin (692,780 نقطة)
0 تصويت
1 إجابة
تم طرحه 11 جويلية، 2018 في قسم سياسة بواسطة Admin (692,780 نقطة)
...