من الذى اختطف جمال خاشقجى ، و ما سر اختطافه

0 تصويت
تم طرحه 7 أكتوبر، 2018 في قسم سياسة بواسطة Admin (692,780 نقطة)

إجابة واحدة

0 تصويت
تم الرد عليه 7 أكتوبر، 2018 بواسطة Admin (692,780 نقطة)

* جمال خاشقجى الإسم الذى ضجت به كل مواقع الأخبار العربيه و الدوليه بعد نشر خبر إختفائه ، و يعتبر خاشقجى شخصيه معروفه و له حضوره الإعلامى القوى ، و عرف عنه انتقاده و معارضته لسياسات ولى العهد السعودى الأمير محمد بن سلمان .

* من الذى اختطف جمال خاشقجى و ما سر اختطافه ؟

الحقيقه التى لابد ان تقال أن المنطق ينافى بعض الأخبار التى أطلقها بعض المسؤولون الأتراك بإختطاف جمال خاشقجى داخل القنصليه السعوديه فى تركيا ، و منذ اللحظه الأولى لإختفاء خاشقجى تهافت كثير من أذرع نظام رجب طيب اردوغان السياسيين و الأمنيين بتوجيه أصابع الإتهام للملكه السعوديه ، دون الإعلان عن فتح اى تحيق رسمى فى الحادث .

* تركيا تعرف من الذى اختطف جمال خاشقجى ، و هذا ليس دفاعا عن المملكه السعوديه و لا عن موظفى قنصليتها فى تركيا و الأدله على ذلك كثيره و منها ..

* ان تسارع بعض المسؤولين الأمنيين فى تركيا بإتهام المملكه و قنصليتها بهذا العمل ، و بدأت الإتهامات تكال للمملكه منذ الساعات الأولى لإختفاء جمال خاشقجى ، فهذا غير منطقى أن يتم تحديد جهة الإختطاف دون فتح تحقيق رسمى ، و الإستناد لدلائل ، مما يجعل الشكوك تدور فى وجود دور للمخابرات التركيه فى حادثة اختفاء خاشقجى .

أيضا من المنطق ان نقول ان منطقة السفاره هى منطقه أمنيه هامه ، تقوم الدوله التركيه بتزويد هذه المنطقه بكاميرات متعدده ، و وسائل مراقبه قادره ان تثبت أن خاشقجى خرج من القنصليه ام لا ، كذلك ان رجال الأمن الأتراك هم من يقومون بحراسة القنصليه و يقومون بالتمركز فى محيطها ، و بما ان مبنى القنصليه هو مقر اقامة بعثه دبلوماسيه ، من المفترض أن يراقب رجال الأمن كل التحركات حول هذا المبنى ، و لو افترضنا جدلا أن خاشقجى قتل داخل القنصليه ، فكيف سيتم إخراجه منها بطريقه لا تعطى أى شكوك لدى رجال الأمن و دون أن تكشفها جميع كاميرات المراقبه فى المنطقه أو الحى الذى توجد به القنصليه السعوديه .

* كذلك فإن جمال خاشقجى يسافر من دوله لأخرى بحكم عمله كإعلامى ، ويتحرك بحريه فى العديد من الدول العربيه و الأوروبيه ، و لو كانت السعوديه تفكر بإختطافه لكان ذلك أسهل بكثير فى دوله اخرى غير تركيا المعروفه بنظامها البوليسى الذى يراقب حتى أنفاس المواطنين الأتراك بسبب الهوس الذى يسيطر على أردوغان و حزبه خوفا من اى إنقلاب عليه ، و خوفا من معارضى سياسته القمعيه التى استخدمها ضد الجيش و القضاء و كل مؤسسات الدوله المدنيه من أجل بقاء حزب العداله و التنميه فى الحكم .

* و يمكننا أن نقول أن هناك معارضين للنظام السعودى أكثر بكثير من خاشقجى ، و هم أيضا اهم بكثير للسعوديه من خاشقجى و منهم من هم من العائله المالكه نفسها ، و لم تقم المملكه بملاحقتهم فى الخارج أو محاولة الإنتقام منهم أو اختطافهم .

* خلاصة القول أن سرعة كيل الإتهامات للملكه من خلال بعض المسؤولين الأتراك ، وتوتر العلاقات السعوديه التركيه منذ فتره ، و الطرق اطرق التى يتعامل بها نظام اردوغان و مخابراته مع معارضيه تجعلنا نقف و نفكر هل تركيا بريئه من اختطاف خاشقجى .

أهلاً بكم في موقع جواب والذي يُعتبر منصة تحتوي على اجابات ومعلومات منوعة في كافة المجالات.

أسئلة متعلقة

0 تصويت
1 إجابة
تم طرحه 2 أكتوبر، 2018 في قسم شخصيات بواسطة Admin (692,780 نقطة)
0 تصويت
1 إجابة
0 تصويت
1 إجابة
تم طرحه 30 أكتوبر، 2018 في قسم سياسة بواسطة Admin (692,780 نقطة)
0 تصويت
1 إجابة
تم طرحه 27 أكتوبر، 2018 في قسم سياسة بواسطة Admin (692,780 نقطة)
0 تصويت
1 إجابة
تم طرحه 26 أكتوبر، 2018 في قسم سياسة بواسطة Admin (692,780 نقطة)
...