البيع الذى لا يذكر البائع فيه رأس ماله بل يضع سعرا محددا و هذا هو الأصل فى البيوع ؟

0 تصويت
تم طرحه 10 جانفي بواسطة Admin (950,890 نقطة)

البيع الذى لا يذكر فيه البائع رأس ماله بل يضع سعرا محددا، و هذا هو الأصل فى البيوع ؟

فى فقه البيوع هناك مصطلحات فقهية كثيرة، و هذه المصطلحات تطلق على أنواع مختلفة من البيوع، و من عمليات البيع و الشراء، و الشريعة الإسلامية حرصت على توضيح و تفسير كافة الأحكام الشرعية فى أنواع البيع المختلفة، فالبيع و الشراء هو أمر أحله الله تعالى، و لا خلاف فى ذلك، و لكن لا بد أن يكون ذلك بما يتفق مع أحكام الشريعة الإسلامية، و بعيدا كل البعد عن أكل أموال الناس بالباطل، فقد حرم الله تعالى الربا و الغبن و الإحتكار، و ما غير ذلك من المعاملات المالية التى فيها تعدى على حقوق الناس، و فيها استغلال لحاجاتهم، و لذلك فقد نظمت القواعد الفقهية أصول البيع فى الإسلام، و ما هو جائز شرعا، و ما هو البيع الذى فيه شبهات أو يقع ضمن المحرمات، فالبيع و الشراء يعنى وجود الطرفان و هما المتعاقدان، و يعنى وجود سلعة حقيقية محسوسة، و كل منهما على إطلاع و معرفة بهذه السلعة و ثمنها .

- البيع الذى لا يذكر البائع فيه رأس ماله بل يضع سعرا محددا، و هذا هو الأصل فى البيوع :

- الإجابة هى //

بيع المساومة .

...