اشترى شخص جوال بألفين ريال مؤجلة و رهن ساعته لدى البائع حتى يأتيه بالثمن فمن هو المرتهن ؟

0 تصويت
تم طرحه 12 جانفي بواسطة Admin (950,890 نقطة)

رهن شخص جوال بألفين ريال مؤجلة و رهن ساعته لدى البائع حتى يأتيه بالثمن، فمن هو المرتهن ؟

بداية نوضح بأن الرهن فى الشريعة الإسلامية يعرف بأنه جعل عين لها قيمة مالية فى نظر الشرع وثيقة بدين، و فى حال قام شخص بالإستدانة من شخص اخر و جعل مقابل هذا الدين ذهبا، أو عقارا، أو حيوانا محبوس تحت يده حتى يقضى الدين، فهذا الرهن جائز من الناحية الشرعية، و لا خلاف على ذلك بين العلماء، و أركان الرهن خمسة و هى (الراهن، المرهون، المرتهن، الشىء الذى فيه الرهن، صفة الرهن) .

و الهدف من الرهن أن يبيع المرهون عند استحقاق موعد الدين ليأخذ حقه منها، و لذلك لا يجوز رهن ما لا يجوز بيعه، و فى ضوء ذلك نجيب على السؤال التالى من أسئلة المنهاج المقرر .

- اشترى شخص جوال بألفين ريال مؤجلة و رهن ساعته لدى البائع حتى يأتيه بالثمن، فمن هو المرتهن ؟

البائع

المشترى

ثمن الجوال 

- الإجابة هى :

البائع .

...